انطلاق المشروع – البين إفريقي- CAPITUM من جامعة الحسن الاول بسطات
أخبار عاجلة

انطلاق المشروع – البين إفريقي- CAPITUM من جامعة الحسن الاول بسطات

كتب بواسطة: فاطمة حجلاوي

في إطار الإستراتيجية الوطنية لتقوية علاقات الشراكة جنوب-جنوب، وانطلاقا من إرادتها للتموقع بعلاقة مع نظرائها الأفارقة وذلك في مختلف ميادين التعليم والبحث العلمي،

 بلورت جامعة الحسن الأول بسطات مشروعا – بين إفريقي –  CAPITUMوالذي انطلق  اليوم الاثنين وغدا الثلاثاء بلقاء تم من خلاله تقديم سياق المشروع وشركائه، الأنشطة المبرمجة وكذا التنظيم والتدبير المال، وترأسه رئيس جامعة الحسن اّلأول وكذا سفراء الدول الشريكة في المشروع ورؤساء الجامعات الشريكة.

وقد افتتح اليوم الأول من انطلاق المشروع  بكلمة السيد رئيس جامعة الحسن الأول، وكلمة السيد رئيس جامعة طواماسينا، مدغشقر، وكلمة السيد رئيس جامعة ياوندي II، الكاميرون، وكلمة السيدة ممثلة جامعة دجيبوتي، دجيبوتين ،وكلمة السيد ممثل جامعة الشيخ أنطاديوب بدكار، السينغال، وكلمة السيد ممثل جامعة قرطاج، تونس.، كما تم تقديم برنامج CAPITUM،  وتوقيع اتفاقيات شراكة ، وتقديم الجامعات الشريكة، وكذا الموقع الالكتروني CAPITUMوتطبيقاته.

وخلال لقاء صحفي قدم رئيس جامعة الحسن الأول بسطات، سياق المشروع، وشركائه، ومكوناته، وأهدافه،  وكذا الأنشطة التي قامت بها الجامعة في إطار انخراطها في الأوراش الوطنية المفتوحة، وكذا استرتيجية جنوب- جنوب، كما أكد أن الجامعة شريك سوسيو اقتصادي اجتماعي على الصعيد الجهوي والوطني، وأكد أن هدف هذا المشروع متعددة والهدف الأول هو ترسيخ وتطوير هاته علاقات جنوب - جنوب، وأنهم كجامعة يأخذون من خطوات صاحب الجلالة نصره الله توجيه وتاطير للجامعة، وأنهم نجحوا في إرساء سياسة الانفتاح الأكاديمي.

وسيعرف اليوم الثاني، تحديد العروض الأكاديمية حسب الامتياز لكل شريك ، وكذا خلق اللجان والتي تتضمن مجلس التنسيق ولجنة التنيسق ولجنة الالتقاء ولجنة تامين الجودة اللجنة البيداغوجية و وحدات التدبير، كما سيتم التطرق إلى التدبير المالي من خلال القواعد المالية لتنظيم وأجرأة الحركية –أدوار الشركاء وتدبير المنح الفردية ونفقات السفر والتأشيرة وتعويضات الإقامة ورسوم المشاركة ونفقات التامين، وفي الأخير سيتم القيام بزيارة ثقافية لمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء.

فالمشروع هو مدعم من طرف الاتحاد الأوروبي للفترة 2016-2021، يهدف بالأساس إلى تشجيع التنمية المستدامة والمساهمة في التقليل من الفقر بإفريقيا عبر تعليم عال مهني يتجه نحو تكوين الكفاءات ذات المستوى العالي، كما يهدف إلى المساهمة في تحسين جودة التعليم العالي عبر الارتقاء بالتدويل ودعم البرامج والمناهج في المؤسسات الجامعية المشاركة، وتمكين الطلبة والأساتذة والموظفين بشكل عام للاستفادة من جوانب مهنية، لغوية، ثقافية، واكتساب التجربة من خلال الحركية نحو بلد إفريقي آخر، و دعم التعاون بين مؤسسات التعليم العالي في إفريقيا.

ويقوم بتسيير وتنسيق مشروع  CAPITUM " التعاون الإفريقي للبرامج الدولية للحركية " جامعة الحسن الأول سطات والمؤسسات الشريكة هي جامعة قرطاج، تونس ( الشمال)، و جامعة الشيخ أنطاديوب بدكار، السينغال ( الغرب)، و جامعة طواماسينا، مدغشقر ( الشرق)، و جامعة ياوندي II، الكاميرون (الوسط)، وجامعة دجيبوتي، دجيبوتي ( الشرق)، و تعتبر جامعة روان، فرنسا شريك تقني.

 

primi sui motori con e-max